توغاشي يكشف عن مستقبل مانغا Hunter x Hunter

 

ترجمة كاملة لمقابلة مع توغاشي بإستثناء الملاحظات خلف الهوامش
 
يوشيهيرو توغاشي هو مؤلف لطالما كان يقدم صورة “كيف يجب على المؤلف أن يكون عليه”، حيث كان يستمر في تأليف أعماله برؤية مسبقة و تخطيط دقيق. مانجا Yu Yu Hakusho كانت العاصفة التي ضربت عالم شونين جومب في تسعينيات القرن الماضي، تم تأليفها من البداية لكي تتطور تدريجياً من قصة ‘مؤثرة عاطفياً’ إلى ‘مانغا قتالية’. مشروعه التالي كان مانغا Level E حيث قام بعرض جانب مختلف تماماً عن نفسه إلى قُراءه — بعدما قام بكسر تلك الصورة النمطية التي صورها عن نفسه في سلسلة Yu Yu Hakusho، و قام بتطوير عمل من تصنيف خيال علمي بامكانيات قصصية مدهش.
 
 
بعدها في سنة 1998 قام بتأليف Hunter x Hunter و التي ماتزال حاضرة بقوة في الساحة و مستمرة حتى الآن.
 
 
“قد لاتكون هذه طريقة جيدة لصياغة الأمر، لكن في الماضي بينما كنت أعمل لمجلة جمب وكل ذلك فكرت أن عملي القادم يجب أن يضرب ضربة قوية. كنت أتابع استطلاعات آراء القراء بعناية منذ بداية النصف الثاني من تسلسل Yu Yu Hakusho. لم أكن أنظر لأوضاعي الخاصة فقط، بل إلى أشياء أخرى مثل من هو الرقم واحد الان و بأي نوع من القصص، الخ. محللاً كل شيء، خرجت بنتيجة; أن الأعمال الأكثر شعبية كانت تلك التي تتحدث عن الرياضة و القتالات — أشياء حيث كان موضع الخاسرين و الفائزين واضح. عندها قلت في نفسي، إن كنت سأعمل على شيء في المستقبل، ففي النهاية يجب أن تكون مانغا قتالية.”
 
 
وهكذا بدأت رؤيا Hunter x Hunter، فبينما كانت تظهر كمانغا قتالية، كانت في نفس الوقت عملاً يعرض فيه توغاشي بشكل كامل قدرة الترميزية لحث متابعيه على التركيز والتحليل. البطل غون على سبيل المثال، بشكل مخادع يبدو لوهلة ظريف رغم هذا فليس لديه أي تردد لدخول في قتال. انه شخصية فريدة قد تنقل لك حتى شعور لا متناهي من  ‘الارتياع’.
 
 
“في البداية، كنت أريد أن أجعل من غون ذلك الفتى الطيب الذي قد يهيمن على استطلاعات الآراء بـ:”هذا هو نوع الفتى الذي قد تريده أن يكون إبنك”. لكن سرعان ما بدأت السلسلة… أو على الأرجح حالما بدأت في كتابة مسودتي، قلت في نفسي لحظة هذا غير مناسب. فتى قرر أنه سيتخلى عن أمه التي تبنته ليصبح صياداً ليس بفتى جيد، أليس كذلك؟ عندها بدأت في التفكير، “هذا الفتى حقا مجنون” (يضحك بصوت عالي). رغم هذا كنت أرى أنه لا فائدة من أن يتصرف على غير هذا النحو، فهو في المقابل فتى لأب تخلى عن طفله ليصبح صياداً. بالنسبة لي، فقد كان شخصية طبيعية.”
 
 
قال أن الحصول على فتى مجنون كشخصية القصة الرئيسية كان مخطط له في مسار القصة.
 
 
“إن قمت بجعل بطل قصتي ذلك الفتى الطيب ووضعته في مانغا قتالية. هذا سيؤدي لبناء تعقيدات عندما يحين وقت القتال. هذا بحد ذاته كان ليجعل من القصة ممتعة في تأليفها، لكنني فكرت أن هذا ليس ما أردت أن أتوجه إليه بهذه القصة. لم ارد ان انفر قرائي الذين كانوا يريدون القراءة من أجل القتالات. لذا فبفضل هذا الفتى المجنون غون كبطل للقصة، كنت قادرا على رسم قتالات بدون بناء معضلات أخلاقية داخل الشخصية.”
 
 
ما زالت هناك أشياء متبقية سأستمتع بكتابتها.
 
 
“حالياً، فأنا أقوم بالأمر على طريقتي.”
 
 
وضعية توغاشي في سلسلته الحالية متعبة و في نفس الوقت بطريقة ما فهي ممتعة.
 
 
“من وجهة نظر عامة، قد تبدوا السلسلة التي أقوم بكتابتها الآن عمل روتيني في وضع حاد ، لكن شخصياً، فأنا أستمتع بها جداً. عندما كنت أصغر سناً، كنت معتادا على أن يتم منعي من القيام بأشياء كنت حقا أحب القيام بها. لكن الان صرت أخيرا قادرا على القيام بأشياء استمتع بها.”
 
 
يريد الإشارة أيضاً على الأخذ بإنتقامه عن تلك القصص التي لم يكن قادرا على تأليفها في شبابه.
 
 
“أتحدث عن الكوميديا الرومانسية (يضحك بصوت عالي). لكن حسناً، أنا كبير جداً على الكتابة لهذه التصنيفات، زيادة على هذا، أعتقد أيضاً انه سيكون من الأفضل أن أترك الرسم لشخص آخر. مثل ما فعلت السنة الماضية مع مانغا Akuten Wars عندما قمت بكتابة السيناريو فقط (المانغا من رسم هاتشي ميزونو)، إن كان الحصول على شخص آخر مكلف بالرسم سيؤدي لعمل برسم أفضل، فبكل تأكيد لن يكون لدي أي اعتراض على هذا. لقد كنت أفكر أيضا أني كنت لأحب التوجه بأسلوب رسم أكثر واقعية في Level E. المهم اعتمادا على التصنيف، اعتقد حقا ان باستطاعتي أن أكون المكلف بكتابة سيناريو القصة.”
 
 
تخيلوا عملية بنية العالم التي يستطيع توغاشي وحده القيام بها، جسدت على يد رسام يكون قادر على ملاحظة إمكانياتها و إظهارها بأفضل صورة. اليوم الذي سنرى فيه عملا يليه الآخر قد لا يكون بعيداً.
 
 
“دع هذا جانبا، يجب علي الانتهاء من Hunter x Hunter. فقد وصل الامر لمرحلة يا إما ستنتهي القصة أولاً، أو ستنتهي حياتي قبل أن يحدث هذا (يضحك بصوت عالي). رغم هذا فأنا عازم على إنهائها. و إن يكن بإمكانك القول أن في نقطة من القصة — حين غون سيقابل والده جين — هنا قد انهيت القصة مرة. متأكد أن بعض القراء فكروا ‘اليس الاجدر ان تكون هذه نهاية القصة؟’ لكني قمت بإضهارها لتبدو على هذا النحو. رغم هذا، لم أكن أريد أن أقطع مسار القصة بذلك الشكل، و أتمنى من قرائي أن يلاحظوا أنه مايزال هناك مكان لإستمرارية القصة. شخصياً كقارئ لجمب أيضاً، اتذكر نفسي أقول ‘ألم يكن يجب على هذه المانغا أن تنتهي هنا فقط؟’ عندها أغضب جدا حينما تستمر و تستمر. أريد أن أبقى دائما على إحساس بذلك التواصل كقارء. لكن Hunter x Hunter كما هي الآن حتى من وجهة نظر كقارء، بها الكثير ما يجعلني أستمر في القراءة. أما من وجهة نظر كمؤلف، فمايزال هناك الكثير أريد كتابته، شيء سأستمتع بكتابته. لذا إن كان هناك اي أحد عازم على الاستمتاع بهذه الرحلة رفقتي، فهذا كل ما قد اتمناه.”

متابع انمي و مقاتل العاب بلايستيشن محترف . انميات افضلها : سلسلة دراغون بول . بليتش . ون بيس . كابتن ماجد العاب افضلها : سلسلة الـ Tekken . سلسلة دراغون بول زد . ستريت فايتر